آلية جديدة لرخص البناء

0 65

أخبار ماروتا..
أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف على دور المقاولين في مرحلة إعادة الإعمار والعمل وفق الأسس العالمية المتطورة لضمان السلامة العامة وجودة البناء.
واعتبر وزير الأشغال العامة والإسكان في كلمة له خلال المؤتمر السنوي لنقابة مقاولي الإنشاءات الذي عقد اليوم في اللاذقية أن المؤتمرات السنوية مهمة لجهة تطوير عمل النقابة وتحديثها باستمرار والسعي للحصول على حقوق ومطالب النقابيين.
وأشار الوزير عبد اللطيف إلى دور المقاولين بالمسؤولية عن جودة وسلامة المشيدات الانشائية، لا سيما بعد كارثة الزلزال التي وقعت شباط الماضي والتي جعلت الحكومة تعيد النظر وتدرس كافة الجوانب المتعلقة بهذه الكارثة وأسبابها، وتم إعداد التقارير من قبل اللجان المشكلة من الخبرات الهندسية وعليه تمت إعادة النظر بإجراءات إنشاء المباني، وصدر القرار الملزم بأن يكون لكل رخصة بناء مقاول يلتزم بأسلوب البناء الدقيق وبالإضبارة الفنية الصحيحة.
وأكد الوزير عبد اللطيف أهمية الالتزام بدقة التنفيذ وجودة العمل والابتعاد عن المخالفة من قبل المقاولين والجهوزية للقدرة على المنافسة، متمنياً النجاح للمؤتمر ودراسة التقرير السنوي بدقة ورفع التوصيات والمقترحات التي من شأنها تطوير المهنة ورفع مستوى المقاولين.

أكد نقيب المقاولين عبد الرحمن سليمان إلى أنه تم اعتماد آلية جديدة لرخص البناء للوصول إلى بناء متين مقاوم وفق المواصفات القياسية العالمية، مشيراً إلى الدعم الكبير من وزير الأشغال العامة والإسكان وتفاعله مع قضايا المقاولين ومعالجته الدقيقة لها بشكل عام وعلى وجه الخصوص في موضوع الآلية الجديدة التي اعتمدت في تنفيذ رخص البناء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.