لهذه الأسباب اسعار الحليب مرتفعة

0 287

أخبار ماروتا..
أسباب عدم انخفاض أسعار الحليب ومشتقاته بحسب رئيس جمعية الألبان والأجبان عبد الرحمن الصعيدي أن تكاليف عالية جداً يتحملها منتج الحليب حالياً من ارتفاع أجور نقل الحليب وارتفاع أسعار الأعلاف وعدم انخفاضها أثرت في أسعار الحليب ومشتقاته وأدت إلى عدم انخفاض أسعارها على الرغم من انخفاض سعر الصرف الذي رافقه انخفاض أسعار بعض المواد عدا الأعلاف التي لم تنخفض أسعارها وكان من المفترض أن تنخفض حالياً.
ولفت الصعيدي إلى أن أسطوانات الغاز يتم تأمينها حالياً للحرفيين الذين يعملون بإنتاج الألبان والأجبان لكن بنسبة 50 بالمئة من حاجتهم وليس هناك معاناة بالنسبة لهذا الموضوع لكن المعاناة الأكبر حالياً هي الارتفاع الكبير في تكاليف نقل الحليب وأسعار عبوات تعبئة الألبان حيث وصل تكلفة نقل كيلو الحليب الواحد من منطقة سعسع إلى دمشق على سبيل المثال اليوم إلى 150 ليرة مع عدم توافر المحروقات بالشكل الكافي وارتفاع أسعارها في السوق السوداء على حين كانت تكلفة نقل الكيلو منذ أشهر تقريباً قبل أزمة المحروقات بحدود 25 ليرة، إضافة لذلك فإن العبوة التي يعبأ بها اللبن ووزنها غرامات قليلة أصبح سعر الواحدة منها اليوم 150 ليرة وبالرغم من انخفاض سعر الصرف لم تنخفض أسعار هذه العبوات إلا بشكل بسيط لا يذكر, مشيراً إلى أن الحليب هو مادة لا يمكن احتكارها وعمرها ساعات قليلة ويعتبر أرخص منتج في السوق حالياً قياساً لأسعار مواد أخرى يتم تصنيعها، لافتاً إلى أنه عبارة عن كتلة تكاليف، مبيناً أن مربي الأبقار يعاني حالياً صعوبة تأمين الأعلاف والأدوية البيطرية وعدم توافر المحروقات لنقل الحليب، مشيراً إلى أنه خلال الأزمة تم فقدان 50 بالمئة من الثروة الحيوانية ولا نريد فقدان الـ50 بالمئة الأخرى بالخسارة.
وأشار إلى أن سعر مبيع عبوة اللبن سعة كيلو غرام للمستهلك اليوم بـ1500 ليرة يعتبر سعراً طبيعياً وممتازاً، مبيناً أن تاجر المفرق يشتري العبوة من الحرفي منتج الألبان والأجبان بسعر 1350 ليرة.
وأكد أنه في حال انخفاض أسعار البلاستيك المخصص لتعبئة اللبن وتأمين المحروقات للحرفيين من المؤكد أن تنخفض أسعار الألبان والحليب 200 ليرة .

Leave A Reply

Your email address will not be published.