هذا ما اوصى به المشاركون في مؤتمر التحول الرقمي

0 114

أخبار ماروتا..
أوصى المشاركون في اعمال المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي جميع المؤسسات وهيئات العمل العربي المشترك بالعمل لكسر الحصار المفروض على سورية لتمكينها من التحول الرقمي ودعوا المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للتجارة الالكترونية في سورية لممارسة نشاطاته وأعماله وحث الجهات الحكومية لتأمين التسهيلات اللازمة وتذليل الصعوبات التي تعترض ذلك ليصار الى تنفيذ مشاريع المكتب الإقليمي التي تخدم سورية في مجال التحول الرقمي.
وفي ختام أعمال المؤتمر دعا المشاركون الى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين سورية والدول والمنظمات ذات التجارب المتقدمة في مجال التحول الرقمي وتوسيع أفق استراتيجية التحول الرقمي في الخدمات الحكومية بالتشبيك مع الوزارات والجهات الأخرى ذات الصلة .
وأكد المشاركون اهمية تشكيل فريق عمل وطني مرتبط باللجنة التوجيهية العليا يتألف من مجموعات عمل قطاعية تكون مهمته متابعة تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي الوطنية الشاملة مشددين على ضرورة تبني سياسة تشجيعية تهدف إلى تحفيز رأس المال المغامر للاستثمار في الشركات الناشئة ومسرعات الأعمال والحاضنات التقانية ذات الصلة بالتحول الرقمي وتوفير التشريعات اللازمة لتأسيسها والاستثمار بها.
ودعا المشاركون الى تمكين التكامل الرقمي بين القطاعات الوطنية المختلفة بما يحقق الوصول لتنفيذ استراتيجية تحول رقمي وطنية شاملة لجميع القطاعات اضافة الى دراسة موضوع إنشاء وحدات عمل رقمية في إطار الإصلاح الإداري لجهات وهيئات القطاع العام ودعوا وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي لتبني سياسة رقمية في التعليم على جميع المستويات.
وفيما يخص التشريعات والقوانين أوصى المشاركون بضرورة تطوير التشريعات الخاصة بشركات التقانة الرقمية في القطاع الخاص بما يعزز اقتصاد المعرفة و تجديد تشريعات القطاع العام وإعادة النظر فيها للانتقال نحو المجتمع الرقمي.
ودعا المشاركون لإطلاق البوابة الالكترونية لمؤشرات تقانة الاتصالات وإلى الجهات الأخرى المالكة للبيانات لتوفير البيانات اللازمة لاحتساب المؤشرات الدولية وخاصة تلك المتعلقة بالتحول الرقمي وإصدار القواعد الناظمة لتسريع تطبيق الشمول المالي الرقمي في سورية وترخيص مؤسسات تدريب إلكترونية متخصصة في مجال التدريب التقاني والمهني والتعليم ما قبل الجامعي.
وفيما يتعلق بالمبادرات والدراسات والمشاريع أوصى المشاركون بضرورة تأمين مصادر تمويل لتنفيذ خطط عمل ومبادرات ومشاريع استراتيجية التحول الرقمي الوطنية الشاملة ودعوا الى التنسيق بين منظومات حفظ البيانات ومراكز البيانات المبعثرة وإنشاء بنية حوسبة سحابية وطنية جامعة تحت إشراف وزارة الاتصالات والتقانة .
واكد المشاركون على ضرورة إعداد برامج تسهم في نشر الثقافة الرقمية بالتنسيق بين وزارة الاعلام والجهات المعنية وتعزيز النفاذ إلى خدمات الاتصالات بالحزمة العريضة الثابتة والنقالة، والعمل على إتاحتها لجميع المواطنين وتحسين أدائها .
ودعت التوصيات الجامعات ومراكز الأبحاث المعنية لتنفيذ أبحاث اجتماعية متعلقة بآليات نشر الثقافة الرقمية والتخفيف من الرهاب التقاني، ومنظمات المجتمع الأهلي للاستفادة من الأبحاث لتنظيم حملات توعية حول الثقافة الرقمية وحسن استخدام التقانة الرقمية في الحياة اليومية والوزارات والمؤسسات ذات الصلة وإحداث صناديق تمويل تدعم إنشاء شركات التقانة الرقمية، ودعم وتمويل مسابقات المشاريع الشبابية التي تخدم التحول الرقمي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.